فتح الجامعات إلى العاشرة ليلا إجباري عبر كافة الولايات

ذكرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مديري الجامعات بضرورة التقيد بالمذكرة الخاصة بتمديد مواقيت فتح مرافق مؤسسات التعليم العالي إلى غاية العاشرة ليلا.
وجاء في المراسلة المحررة بتاريخ 2 جانفي الجاري -تحوز الشروق نسخة منها- من قبل الأمين العام للوزارة عبد الحكيم بن تليس بأنه “في إطار مسعى القطاع الرامي إلى ضمان إبقاء مؤسسة التعليم العالي في نشاط متواصل، وحيوية مستمرة، مثلما تقتضيه خصوصية الحياة في الوسط الجامعي كنتُ قد بلَّغتكم، بموجب إرسالية، بتوجهات السيد الوزير المتعلقة بفسح المجال لتمديد مواقيت فتح مرافق مؤسسات التعليم العالي إلى غاية الساعة العاشرة (22:00) ليلا بدءًا من الدخول الجامعي 2023- 2024 وعلى ضرورة التشاور مع ممثلي الأساتذة والعمال والطلبة، لتجسيد هذا الإجراء ميدانيا”.
وذكرت المراسلة بأن التقييم المرحلي الذي تم إجراؤه على مدى العمل بهذا الإجراء كشف عن وجود تفاوت من مؤسسة جامعية إلى أخرى، وهو ما يستدعي -حسب الوثيقة ذاتها- من بعض المؤسسات بذل مجهود أكبر من أجل ضمان إبقاء مرافقها مفتوحة وبرمجة أنشطة بيداغوجية وبحثية طيلة الحيّز الزمني المحدد.
وتعزيزا لهذا الإجراء، دعت الإرسالية إلى مراعاة هذا التمديد الزمني خلال ضبط برامج الأنشطة البيداغوجية والعلمية الخاصة بالسداسي الثاني للسنة الجامعية 2023-2024، مع الحرص على برمجة مناقشات مذكرات الماستر وأطروحات الدكتوراه بين الساعة الخامسة مساء والعاشرة ليلا.
ومن أجل إنجاح المسعى، أمرت الوزارة ببرمجة دروس عند الاقتضاء، بين الساعة الخامسة مساء والثامنة ليلا، مع إبقاء المكتبات ومراكز تطوير المقاولاتية والحاضنات ومخابر البحث والفضاءات المشتركة مفتوحة إلى غاية الساعة العاشرة ليلا، وبرمجة مداومات للمستخدَمين من أجل ضمان سير المرافق وتنظيم الأنشطة خلال الحيز الزمني المذكور. وشددت المراسلة على ضرورة تطبيق هذه الإجراءات والتي سيبقى مدى الالتزام بها محل تقييم مستمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى