برنامج تنموي ضخم لفائدة عاصمة الغرب الجزائري

كشف والي وهران، سعيد سعيود، أن وزارة السكن أقرت برنامجا ضخما لفائدة عاصمة الغرب الجزائري بإنجاز منشآت تربوية مختلفة في أكبر التجمعات السكانية، لتوفير كامل ظروف التمدرس لساكنة هذه الأقطاب وكذا النهوض بجاذبيتها العمرانية والاقتصادية.

وأوضح سعيد سعيود، خلال إشرافه على مراسيم اختتام السنة المالية لسنة 2023 ، أن البرنامج يتعلق  ببناء مدارس ابتدائية ومتوسطات وثانويات ومطاعم مدرسية، إضافة إلى مكتبة ومقاطعة إدارية تابعة لقطاع التربية،  إلى جانب مشروعين يخصان انجاز مستشفى 60 سريرا لجراحة المخ والأعصاب، ومستشفى آخر بنفس السعة لأمراض التنفس والحساسية في وهران وتليلات.

ونوه الوالي،  إلى أن عاصمة الغرب الجزائري “وهران” إستفادت مؤخرا من غلاف مالي جد هام يقدر ب150مليار سنتيم لإعادة الإعتبار وتجهيز المدارس، وشدد على التجند لتجسيد هذه العمليات التي من شأنها تحسين ظروف التمدرس والقضاء على النقائص بالمرافق التربوية .

وتوعد المسؤول ذاته، بردع أي تهاون أو تقاعس من قبل المسؤولين المكلفين بإعادة الإعتبار للمدارس الإبتدائية وأمهلهم مدة3 أشهر لإنهاء هذا البرنامج كليا ، وذلك بإستهلاك الغلاف المالي الذي منح لهم وكذا إنهاء جميع الأشغال بالمؤسسات المعنية بالتهيئة.

وأضاف الوالي بأن سنة 2023عرفت تأهيل العديد من المشاريع منها طريق الميناء الجديد بوهران بإعادة تقييم مالي يقدر ب23مليار دينار ، ناهيك عن جميع مشاريع قطاع الصحة بما فيه

وأشار السعيد سعيود ، إلى أن الدولة تسعى جاهدة بكل أجهزتها إلى المضي قدما نحو تجاوز العراقيل والصعوبات من خلال توفير كافة الوسائل المادية والبشرية لهذا الغرض خاصة بعد البرنامج المسطر من قبل رئيس الجمهورية والإلتزامات التي مست كافة القطاعات ، بغية النهوض بعجلة التنمية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى