عبد المجيد بيرم رئيسا لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين

اُنتخب عبد المجيد بيرم رئيسا جديدا لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، خلفا لعبد الرزاق قسوم.

وفاز عبد المجيد بيرم بـ 393 صوتا مقابل 125 صوتا للرئيس السابق للجمعية الدكتور عبد الرزاق قسوم، خلال الانتخابات التي جرت في أشغال الجمعية العامة السادسة لجمعية العلماء في دورتها العادية بتعاضدية عمال البناء بزرالدة.

وقال رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، إنه سيعمل على تحقيق رسالة الجمعية من خلال المقاصد المسجلة في قانونها.

وأوضح بيرم تسجيل نشرته جريدة البصائر لسان حال الجمعية، أن المقاصد تتمثل في نشر الفهم الصحيح للإسلام، وكذلك تكوين جيل متشبع بالقيم الإسلامية.

وتعهد رئيس جمعية العلماء المسليمن الجديد بأنه سيسعى للنهوض برسالة الجمعية التي قال إنها تعتبر إرث لكافة الجزائريين.

كما توقف رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عند نقطة مطالب المنظوين تحت لواء الجمعية بالتغيير والانفتاح على الشارع وعلى مختلف المؤسسات والهيئات والتي قال إنها “جزء من أهدافه”.

للإشارة، شغل الدكتور بيرم منصب أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة أم القرى بمكة المكرمة وقبلها أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية خروبة بجامعة الجزائر ومنسق الهيئة الاستشارية العليا لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى