تدشين مركز التكافؤ الحيوي.. هكذا تتم التجارب السريرية للأدوية

تم، اليوم الأحد، تدشين مركز التكافؤ الحيوي الذي يقوم بالتجارب السريرية جاهز. وخلال أسبوعين يمكن الانطلاق في أول دراسة.

ويمثل مركز صيدال للتكافؤ الحيوي أول مركز مكرس لإجراء دراسات التكافؤ الحيوي في الجزائر. وتقع هذه الوحدة  المتخصصة في بلدية حسين داي، ولاية الجزائر بالقرب من المركز الإستشفائي الجامعي نفيسة حمود.

وتتمثل المهمة الرئيسية لهذا الهيكل الرائد في إجراء دراسات التكافؤ الحيوي إثبات التكافؤ بين  الأدوية الجنيسة، موضوع هذه الدراسات. والأدوية الأصلية من حيث الفعالية والأمان.

ويقوم المركز بإجراء دراسات التكافؤ الحيوي لصالح الشركات المصنعة للأدوية الجنيسة. التي ترغب في إجراء هذه الدراسات من أجل إثبات فعالية الأدوية الجنيسة الخاصة بهم والسماح باستبدالها بالأدوية الأصلية. والسماح للأدوية المنتجة في الجزائر بدخول السوق العالمية.

وقام مجمع صيدال بتوظيف 4 خبراء من الهند يتمتعون بخبرة مثبتة بمئات الدراسات المجربة. وذلك من أجل تقديم الإثبات العلمي والحصول على النقل التكنولوجي اللازم لحسن سير العمل في المركز. ويمتلك المركز قاعدة بيانات تضم أكثر من 500 متطوع سالمين جاهزين للمشاركة في التجارب السريرية.

هذه مراحل التجارب السريرية

وتمر العملية، عبر 3 مراحل، أولها  تتعلق بإجراء الاختبارات السريرية في عيادات مهيكلة ومزودة بكافة الأجهزة  الطبية والتقنيات اللازمة.  كما تتسع العيادة  25 سريرا ويشرف عليها فريق عمل مؤهل. ومتخصص من أطباء وصيادلة وأخصائيين  وممرضين يضمن سلامة الأشخاص الخاضعة  للاختبارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى