موافقة أعضاء الاتحاد الأوروبي على رفع الضوابط على الحدود الداخلية الجوية والبحرية مع بلغاريا ورومانيا

أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي توصلت إلى اتفاق بالإجماع يوم أمس السبت على رفع الضوابط على الحدود الداخلية الجوية والبحرية مع بلغاريا ورومانيا، ما يمهد الطريق أمام البلدين للانضمام إلى منطقة شنغن بشكل كامل.

وقال المجلس إنه اعتبارا من 31 مارس 2024، سيتم إلغاء عمليات التدقيق المتعلقة بالأفراد على الحدود الجوية والبحرية الداخلية للاتحاد الأوروبي بين بلغاريا ورومانيا ودول شنغن الأخرى.

وفيما يتعلق بالجوانب المتبقية من مكتسبات شنغن، التي تشمل رفع الضوابط على الحدود الداخلية والإجراءات ذات الصلة، قال المجلس إنه سيقوم باتخاذ القرارات وفقا لإجراءات تقييم شنغن المعمول بها عندما يستوفي البلدان الشروط اللازمة.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة شنغن للحركة الحرة في أوروبا نشأت كمشروع حكومي دولي بين خمس دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي في عام 1985، ثم توسعت تدريجيا عبر سبع مراحل من التوسع.

وتضم منطقة شنغن حاليا 27 دولة، وتمتد على مساحة تزيد عن 4 ملايين كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي 420 مليون نسمة. مع ضم رومانيا وبلغاريا، من المقرر أن تنمو مساحة منطقة شنغن لتصل إلى 4.5 مليون كيلومتر مربع، وليبلغ عدد سكانها 450 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى