محادثات جزائرية-رواندية حول الأوضاع في الشرق الأوسط، منطقة البحيرات الكبرى والساحل

أجرى وزير الخارجية الجزائري، أحمد عطاف، الإثنين، محادثات ثنائية مع نظيره الرواندي، فانسنت بيروتا، على هامش مشاركته بصفته ممثلاً شخصياً للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في أشغال منتدى الدوحة في يومها الثاني.

وحسب بيان للخارجية الجزائرية فإن الطرفان استعرضا سبل وآفاق تكثيف علاقات التعاون الثنائي في سياق اعتماد أجندة الاستحقاقات المقبلة، لاسيما فيما يخص عمل اللجنة المشتركة الجزائرية-الرواندية وأشغال لجنة المشاورات السياسية.

كما تبادلا -يضيف البيان- وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، وفي منطقة البحيرات الكبرى وكذا في منطقة الساحل الصحراوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى