علماء أستراليون يختبرون بنجاح أول نظام لمراقبة جودة المياه في العالم

اختبرت وكالة العلوم الوطنية الأسترالية بنجاح أول نظام في العالم لمراقبة جودة المياه والتنبؤ بها في “سلة المأكولات البحرية” للبلاد.

وأعلنت بعثة أكوا ووتش أستراليا في منظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية اليوم الاثنين أن تكنولوجيتها، التي تعمل كخدمة في مجال الطقس لرصد جودة المياه من خلال جمع البيانات من أجهزة استشعار المياه والأقمار لصناعية، قد أكملت الاختبارات الأولية في خليج سبنسر بولاية ساوث أستراليا.

ويوفر خليج سبنسر الكثير من المأكولات البحرية في أستراليا، وهو ممر كبير غني بالحياة على الساحل الجنوبي لأستراليا.

وتم اختياره كأول موقع تجريبي لتكنولوجيا أكوا ووتش في ضوء صناعة تربية الأحياء المائية التي يذخر بها وتحقق إيرادات قيمتها 238 مليون دولار أسترالي (156.4 مليون دولار أمريكي) سنويا.

وتطبق هذه التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ونماذج الكمبيوتر على البيانات البيئية لتوفير مراقبة جودة المياه والتنبؤ بها في الوقت الحقيقي، مع عزم فريق منظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية استخدامها في مزارع المأكولات البحرية لرفع الإنتاجية.

وفي هذا الصدد قال ناغور شيروكورو، وهو عالم بارز بمنظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية، في بيان إعلامي أنه بعد هذه التجربة الناجحة، يحول الفريق الآن تركيزه إلى جمع البيانات من صناعة تربية الأحياء المائية للمساعدة في توفير التحذيرات المبكرة من الأحداث البحرية الضارة مثل تكاثر الطحالب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى