بن ناصر يغيب عن الدور الأول من “الكان”

كشفت مصادر إعلامية عن وجود اتفاق سري بين ميلان الإيطالي ومنتخب الجزائر ، بخصوص كيفية الاستعانة بخدمات إسماعيل بن ناصر خلال بطولة كأس أمم أفريقيا 2023.

تفاصيل الاتفاق السري نقلته جريدة “كومبيتسيون”، الناطقة باللغة الفرنسية،  والمتمثل في ضرورة التعامل بحذر مع عودة إسماعيل بن ناصر لأجواء المنافسات.

وينص هذا الاتفاق على عدم الاعتماد على اللاعب في الدور الأول من البطولة القارية، بهدف حمايته من خطر الإرهاق والتعرض لإصابة عضلية، خاصة أنّ المسابقة ستدور في ظروف مناخية صعبة.

ويعتقد النادي الإيطالي أنّ منتخب “محاربي الصحراء” بإمكانه حسم بطاقة التأهل لثمن النهائي في غياب إسماعيل بن ناصر، خاصة أنّه يملك عدة لاعبين مميزين في خط الوسط.

وبمقتضى هذا الاتفاق، ستبدأ مشاركة نجم “الروسونيري” في أمم إفريقيا انطلاقا من الأدوار الإقصائية، حال نجاح منتخب الجزائر في الخروج سالما من دور المجموعات.

ولم تكشف الجريدة الجزائرية، ما إن كان الاتفاق مع رئيس الفاف وليد صادي أو مع المدرب الوطني جمال بلماضي، رغم أنّ “المنطق”، يقول أنّ بلماضي هو المؤهل للموافقة أو رفض المقترح الإيطالي، ولا يمكن لرئيس “الفاف” أن يتخذ قرارا في هذا الموضوع، إلا بالرجوع للمدرب.

وفي خطوة مفاجئة، منح ميلان وقت لبن ناصر خلال المباراة التي جمعته في الجولة الماضية بنظيره فروسينوني ضمن منافسات الدوري الإيطالي “سيري آ”.

وكان من المنتظر أن يدشن بن ناصر ظهوره الأول يوم 17 ديسمبر الحالي أمام مونزا، غير أنّ الجهاز الطبي للفريق منحه الضوء الأخضر للعودة إلى الملاعب في وقت مبكر.

وشارك اللاعب الجزائري لفترة 11 دقيقة في موقعة “سان سيرو”، قدم خلالها مؤشرات واعدة تنبئ بقرب استعادته لأفضل مستوياته البدنية والفنية.

ومن المنتظر أن يتمتع بوقت لعب أكبر يوم السبت المقبل، بمناسبة مباراة فريقه أمام أتالانتا ضمن الجولة 15 من الدوري الإيطالي.

يذكر أنّ كاس إفريقيا للأمم مبرمجة ما بين 13 جانفي و11 فيفري من العام المقبل، ووضعت قرعة دور المجموعات منتخب الجزائر على رأس المجموعة الرابعة مع كل من أنغولا وبوركينا فاسو وموريتانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى