فتح معبر “الدبداب- غدامس” الحدودي مع ليبيا الثلاثاء المقبل

قررت الجزائر وليبيا رسمياً إعادة فتح المعبر الحدودي بين البلدين، “غدامس-الدبداب”، وذلك أمام المواطنين والحركة التجارية، اعتباراً من الثلاثاء المقبل.

وأعلن هذا القرار ضمن بيانٍ أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي لحكومة الوحدة الليبية، وأوضح البيان أنّ “افتتاح المعبر الحيوي بين البلدين، يأتي بعد الانتهاء من استكمال كافة الإجراءات الفنية والقانونية والتنظيمية من الجانبين“.

وكان المعبر الحدودي مغلقاً منذ ماي 2014، إثر الأحداث في ليبيا. وبحث البلدان قضية هذا المعبر، في لقاء بين الرئيس الجزائري الجزائري عبد المجيد تبون ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، في جويلية 2021، وحينها، اتفقا على إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين واستئناف الرحلات الجوية.

وفي فيفري الماضي، شدّد رئيس الجمهورية، في اجتماع لجنة الاتحاد الأفريقي، رفيعة المستوى بشأن ليبيا، على ضرورة “تكاتف الجهود الإفريقية والدولية، على أرض الواقع من خلال إعادة بعث مسار التسوية السلمية بين الفرقاء الليبيين”

وأضاف: “رغم القلق الذي ينتابنا إزاء الوضع المتأزم، إلا أنّنا لا نزال متفائلين لما نلمسه من رغبةٍ صادقة للأطراف الليبية، في تجاوز المحن وتغليب المصلحة العليا للوطن“.

ويُذكر أنّ ليبيا تشهد أزمةً سياسية متصاعدة في نزاع بين حكومتين: الأولى برئاسة وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا، التي منحها البرلمان المنعقد في طبرق، أقصى شرقي البلاد، ثقته، فيمارس الماضي، والأخرى حكومة الوحدة الوطنية المنبثقة من اتفاقيات سياسية رعتها الأمم المتحدة، قبل أكثر من عام، ويرأسها عبد الحميد الدبيبة، الذي يرفض تسليم السلطة، إلّا عبر انتخابات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى