بمشاركة 27 دولة.. تونس تطلق الدورة 24 لأيام قرطاج المسرحية

انطلقت الدورة الرابعة والعشرون لأيام قرطاج المسرحية اليوم السبت بالمسرح البلدي في تونس العاصمة تحت شعار (بالمسرح نحيا.. بالفن نقاوم) بحضور قامات مسرحية من 27 دولة وسفراء عدد من الدول المعتمدين وممثلين عن البعثات الدبلوماسية والقنصلية.

وقدم عرضا أدائيا من إسبانيا بعنوان (فاينال) جمع بين فنون السيرك والكوريغرافيا، تابعه الجمهور قبالة المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة.

وخلت مراسم الافتتاح داخل المسرح من أي مظاهر احتفالية تضامنا مع أهالي قطاع غزة.

وقال معز المرابط مدير المهرجان في كلمة الافتتاح “نحتت أيام قرطاج المسرحية على امتداد دوراتها السابقة ملحمة فنية تزخر بالمسرح في أرقى تجلياته وفي مختلف أبعاده وجمالياته، وقد مثلت موعدا إقليميا وعالميا بارزا لاستكشاف تجارب الفن الرابع، وخاصة منها التجارب العربية الأفريقية التي تمثل جزءا لا يتجزأ من الهوية التونسية”.

وأضاف أن “دورة هذا العام تختلف في أجوائها عن الدورات السابقة إذ يمتزج الفخر ببلوغ مرتبة النضج والاكتمال بمشاعر الألم والغضب والقلق والانشغال” لا سيما وأنها دورة تحتفي بمرور 40 عاما على تأسيس المهرجان وتتزامن مع الهجوم الإسرائيلي المستمر على غزة.

يتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان 11 عرضا ويمثل تونس عرضان هما (الفيرمة) للمخرج غازي الزغباني و(الهروب من التوبة) للمخرج عبد الواحد مبروك.

كما يعرض المهرجان في قسم (العروض الموازية) 24 عرضا من العراق وليبيا وفلسطين والسعودية والسنغال وهولندا وسوريا وتونس إضافة إلى 20 عرضا في قسم (مسرح العالم) وأربعة عروض في قسم (تعبيرات مسرحية في المهجر).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى