الجزائر ضمن 5 دول عربية تصدر ثلث الغاز المسال العالمي

كشف تقرير حديث أنّ خمس دول عربية، على رأسها الجزائر، قد استحوذت على 29% من إجمالي صادرات العالم من الغاز المسال خلال عام 2022،  حيث تربعت الجزائر على عرش سوق الغاز المسال، لتسجل أعلى معدل نمو بين الدول العربية في صادراتها من الغاز المسال نحو القارة العجوز. على غرار فرنسا وإسبانيا بـ 2.8 مليون طن خلال الثلاثي الأول من سنة 2023. مقارنة بـ 2.4 مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وحسب ما كشفته منظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط “أوابك”، تحت عنوان “تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين خلال الربع الأول من 2023 ،، فإنّ صادرات الجزائر من الغاز المسال نحو أوروبا، سجلت أعلى نمو في على المستوى العربي خلال الثلاثي الأول، مع تسجيل زيادة في الشحنات نحو أوروبا، متقدمة على الإمارات، وقطر وعمان ومصر.

كما جاء في التقرير، أنّ صادرات الغاز المسال الجزائري ارتفعت بنسبة 16.7%، خلال الثلاثي الأول من العام الجاري. وذلك بنحو 2.8 مليون طن مقابل 2.4 مليون طن خلال نفس الفترة من سنة 2022.

وتوجهت غالبية الشحنات الجزائرية من الغاز المسال، نحو الأسواق الأوروبية الكبرى، على غرار فرنسا. في وقت تسعى فيه دول الاتحاد الأوروبي إلى تنويع مصادر إمداداتها.

وحسب تقرير منظمة “أوابك” فإنّ الجزائر لم تتصدر فقط الدول العربية في معدل نمو إمدادات الغاز المسال نحو القارة العجوز. بل أيضا تصدرت قائمة الدول التي تتمتع بعلاقات استراتيجية مع زبائنها، وذات موثوقية عالية في توفير إمدادات الغاز، سواء الغاز المسال أو عبر خطوط الأنابيب. بفضل ما تملكه من بنية تحتية للتصدير سواء محطات إسالة الغاز في سكيكدة وأرزيو. أو خطوط أنابيب تربطها بالسوق الأوروبية.

وتأتي هذه القفزة في صادرات الغاز المسال، بعد تراجعها سنة 2021، حيث قدرت حينها بـ  11.48 مليون طن.  لتحتل بذلك المرتبة الرابعة بين قائمة أكبر مصدّري الغاز الطبيعي المسال. إلى أوروبا، بإجمالي 10.2 مليون طن، مستحوذة على حصة 13% من السوق الأوروبية، خلف روسيا التي جاءت في المرتبة الثالثة، وقطر في المركز الثاني، ثم الولايات المتحدة في المقدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى