المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: ارتفاع درجة حرارة العالم 1.4 درجة مئوية في 2023

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، اليوم الخميس، إن عام 2023 سيشهد ارتفاعا في درجة حرارة الأرض بنحو 1.4 درجة مئوية فوق مستويات عصر ما قبل الثورة الصناعية، ما يمثل رقما قياسيا جديدا يكسره المناخ “وتصم له الآذان”.

ويؤكد تقرير المنظمة الأولي عن حالة المناخ العالمي أن عام 2023 سيكون العام الأكثر دفئا على الإطلاق وبفارق كبير، ليحل محل الرقم القياسي السابق المسجل في عام 2016، عندما كان العالم أكثر دفئا بنحو 1.2 درجة مئوية عن متوسط ما قبل الثورة الصناعية.

ويزيد هذا من الضغط الذي يتعرض له زعماء العالم وهم يكافحون من أجل التخلص التدريجي من الوقود الأحفوري خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب28) والذي انطلق اليوم الخميس في دبي.

وقال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتري تالاس “الغازات المسببة للاحتباس الحراري وصلت إلى مستوى قياسي. ودرجات الحرارة العالمية بلغت مستوى قياسيا. وارتفاع مستوى سطح البحر بلغ مستوى قياسيا. والجليد البحري في القطب الجنوبي منخفض بشكل قياسي”.

ومع ذلك، فإن نتائج التقرير لا تعني أن العالم على وشك تجاوز الحد الأقصى الموضوع منذ وقت طويل لارتفاع درجة الحرارة وهو 1.5 درجة مئوية، والذي يقول العلماء إنه سيبدأ في إحداث تأثيرات كارثية لتغير المناخ وفقا لاتفاقية باريس لعام 2015.

ويقدم ارتفاع الحرارة في عام 2023 لمحة مخيفة لما قد يعنيه تجاوز نسبة 1.5 درجة مئوية بشكل دائم.

وجاء في التقرير إن مساحة الجليد البحري في القطب الجنوبي هذا العام وصلت إلى أدنى مستوى لها في فصل الشتاء على الإطلاق، وهو أقل بنحو مليون كيلومتر مربع من الرقم القياسي السابق.

وذكر التقرير أن الأنهار الجليدية السويسرية فقدت نحو 10 بالمئة من حجمها المتبقي خلال العامين الماضيين وأتت حرائق الغابات على مساحة قياسية في كندا بلغت نحو خمسة بالمئة من غابات البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى