هل فرض الحوثيون “حظرا بحريا” ؟

أعلنت شركة الشحن البحري الصهيونية “زيم”، الأربعاء، تحويل سفنها عن قناة السويس المصرية، بدعوى الأوضاع في بحر العرب والبحر الأحمر.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن هيئة البث الصهيونية قولها: “بسبب الأوضاع في بحر العرب والبحر الأحمر، فإن الشركة تتخذ إجراءات احترازية وسنقوم بتحويل سفنها عن قناة السويس”.

واعتبرت الهيئة العبرية أن تحويل مسار السفن يعني “تأخير في وصول الشحنات إلى إسرائيل”.

ولم توضح هيئة البث حتى الساعة (15:25 ت.غ)، أي مسار بديل ستعتمده الشركة.

يشار أن سفينة حاويات مملوكة لملياردير صهيوني تعرضت الأسبوع الماضي، لهجوم بطائرة مسيرة في المحيط الهندي، بحسب ما نقلته وكالة “أسوشييتد برس” عن مسؤول الأمريكي. وفي 19 نوفمبر الجاري أعلنت جماعة الحوثي الاستيلاء على السفينة “غالكسي ليدر” الصهيونية.

وتوعدت جماعة الحوثي أكثر من مرة، باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات صهيونية “نصرة لقطاع غزة”، داعية الدول إلى “سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن”، بعدما أعلنت مرارا عن استهداف الكيان الصهيوني بعدد كبير من الصواريخ والمسيّرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى