بلماضي يخطّط لمواجهة غانا والكاميرون والكونغو الديمقراطية وديا

قالت مصادر موثوقة، إن مدرب المنتخب الوطني، جمال بلماضي، استقرّ بشكل رسمي على خوض وديتين أو ثلاث على الأكثر أمام منتخبات غانا، الكونغو الديمقراطية أو الكاميرون، خارج الوطن في الفترة المقبلة، وذلك قبيل السفر إلى كوت ديفوار لخوض غمار كأس أمم إفريقيا 2023 في نسختها 34 التي ستنطلق بداية من 13 جانفي وتدوم إلى غاية 11 من فيفري من العام المقبل 2024.

وكان المدرب بلماضي قد أبلغ رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وليد صادي، في وقت سابق، عن رغبته في مواجهة منتخبات إفريقية من المستوى الثاني وديا قبيل الانتهاء من التحضيرات الخاصة بالعرس الكروي القاري القادم المقرّر في كوت ديفوار، خصوصا وأن بلماضي يخطّط لخوض تربص قصير في بلد قريب من كوت ديفوار يوفّر من خلال على لاعبيه مشقّة السفر إلى البلد مستضيف الدورة المقبلة، حيث ستكون غينيا الاستوائية الأقرب لاحتضان التربص المقبل نهاية الشهر الداخل، في وقت تتحدّث بعض الأطراف عن برمجة التربص القادم في غانا، التي تشترك في الحدود مع كوت ديفوار، ليبقى الخيار الثاني بعيدا بالنظر لعديد الأمور اللوجيستيكية التي رسمها بلماضي.

ومعلوم، أن المنتخب الوطني، حامل لقب نسخة 2019 في مصر، سيخوض غمار “الكان” المقبلة في كوت ديفوار ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات أنغولا، بوركينافاسو وموريتانيا، حيث تبدو المنتخبات المنافسة في متناول “الخضر” على الورق، رغم إجماع المتتبّعين للشأن الكروي في القارة السمراء على أن منتخب بوركينافاسو سيكون منافسا قويا للمنتخب الجزائري في مجموعته والتي سيتأهل فيها منتخبين عن كل مجموعة إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات حصلت على المركز الثالث في الدور الأول.

جدير بذكره، أن المنتخب الوطني سيخوض مباراة الجولة الأولى أمام منتخب أنغولا، يوم 15 جانفي المقبل على ملعب “السلام” في مدينة “بواكي”، ضمن المجموعة الرابعة، في النسخة 34 من كأس إفريقيا 2023، قبل ملاقاة منتخب بوركينافاسو في الجولة الثانية في العشرين من الشهر ذاته، فمنتخب موريتانيا لحساب الجولة الأخيرة من الدور الأول يوم 23 جانفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى