مقتل 40 مدنياً في هجوم إرهابي شمال بوركينا فاسو

قُتل 40 مدنياً على الأقل في الهجوم الإرهابي الكبير، الأحد، في مدينة دجيبو بشمال بوركينا فاسو، وفق ما أفادت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الثلاثاء.

وقالت الوكالة الأممية في بيان، إنّ عدداً كبيراً من مقاتلي “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” المرتبطة بـ”القاعدة”: “هاجموا قاعدة عسكرية ومنازل ومخيمات للنازحين في مدينة دجيبو بمنطقة الساحل، وقتلوا ما لا يقل عن 40 مدنياً وأصابوا أكثر من 42”

وأوضحت المفوضية في بيان صادر عنها أن الهجوم وقع الأحد الماضي، واستهدف مدينة دجيبو القريبة من المثلث الحدودي بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي حيث تنشط الجماعات الجهادية.

وأردفت المفوضية أنّ “الهجمات ضد المدنيين لا يمكن تبريرها ويجب أن تتوقف”، مشددة على أنّه “تجب محاكمة المسؤولين عنها بعد إجراء تحقيق شامل ونزيه ومستقل من قبل السلطات”

ولفتت المفوضية إلى “أنّ الاستهداف المتعمد للمدنيين أو الأشخاص الذين لا يشاركون بشكل مباشر في الأعمال العدائية يشكل جريمة حرب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى