بوتين يحذر الغرب من التدخل في شؤون روسيا

حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الغرب من أن أي تدخل خارجي في بلاده سيعتبر عملا من أعمال العدوان.

وفي كلمته أمام مجلس الشعب الروسي العالمي، الذي يترأسه رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، البطريرك كيريل، قال بوتين “أريد أن أؤكد: إننا نعتبر أي تدخل من الخارج، والاستفزازات التي تهدف إلى إشعال صراعات عرقية أو دينية، بمثابة أعمال عدائية ضد بلدنا”.

وأضاف الرئيس الروسي قائلا: “أريد أن أؤكد مرة أخرى أن أي محاولة لزرع الفتنة بين الأعراق والأديان لتقسيم مجتمعنا هي خيانة وجريمة ضد روسيا بأكملها، ولن نسمح لأي شخص بتقسيم روسيا”.

وتأتي تصريحات الرئيس الروسي، على بعد شهر من بداية حملة الانتخابات الرئاسية، حيث من المتوقع أن يترشح فلاديمير بوتين مجددا، وهي خطوة من شأنها أن تضمن له ست سنوات أخرى على الأقل في حكمه المستمر للبلاد منذ عام 2012، وقبل ذلك من عام 2000 إلى 2008.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى