الرئيس تبون يتلقى دعوة للمشاركة في قمة كوريا إفريقيا

أكد سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الجزائر يوكي جون، عند استقباله من طرف رئيس المجلس الشعبي الجزائري، إبراهيم بوغالي، سعيه لتعزيز العلاقات بين البلدين وعبر عن فخره بالشراكة التي تجمع البلدين في مختلف المجالات، مشددا على ضرورة فتح أفاق جديدة للتعاون لا سيما في مجال الاستثمار ورفع حجم التبادل التجاري بين الجزائر وكوريا.

كما جدد السفير الكوري  دعوة بلاده لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، للمشاركة في قمة كوريا – إفريقيا المزمع عقدها السنة المقبلة بجمهورية كوريا.

من جانبه أشار بوغالي إلى أنّ قانون الاستثمار يفتح أفاقا جديدة للمستثمرين الأجانب من خلال الامتيازات التي يمنحها، ودعا رجال الأعمال الكوريين إلى الاطلاع على إمكانيات الاستثمار التي تزخر بها الجزائر خاصة وأن المنتوج الكوري لديه مكانة خاصة لدى المستهلك الجزائري.

على الصعيد البرلماني ثمن رئيس المجلس التعاون القائم بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين ودعا إلى تظافر الجهود في سبيل تعزيز العمل المشترك وتنسيق المواقف في المحافل الدولية، مشيرا إلى تنصيب مجموعة الصداقة الجزائر – كوريا في شهر فيفري 2022.

وبالمناسبة، أكد بوغالي استفادة المجلس الشعبي الوطني من التجربة الكورية من خلال تكوين العديد من موظفي وإطارات المجلس في البرلمان الكوري.

على الصعيد الدولي، جدد رئيس المجلس التأكيد على ثبات المواقف الجزائرية من القضايا الدولية بالتزام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها، واستعرض موقف الجزائر من الوضع في فلسطين والصحراء الغربية ومنطقة الساحل منتقدا سياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها بعض الدول في التعامل مع هذه القضايا.

وبخصوص التعاون البرلماني، أشار السفير إلى ضرورة تفعيل دور لجان الصداقة وفتح قنوات للحوار وتبادل الخبرات خاصة بعد الانتخابات التشريعية التي ستجرى في جمهورية كوريا خلال شهر أفريل 2024.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى