البرلمان العربي يؤكد دعمه للصومال في مواجهة أزمة الفيضانات     

دعا رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبد الرحمن العسومي، الدول العربية والمجتمع الدولي وخاصة المؤسسات الدولية الإغاثية والجهات المانحة إلى الوقوف إلى جانب الصومال وتقديم ما يلزم لها من دعم ومساندة في مواجهة أزمة الفيضانات التي أودت بحياة العديد من الأشخاص وأجبرت الآلاف على النزوح من ديارهم، مؤكدا تضامن البرلمان العربي ووقوفه التام مع الصومال في مواجهة تلك الأزمة.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس البرلمان العربي مع سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، الياس شيخ عمر أبو بكر.

وقال العسومي، أن “هذا الأمر سيحظى باهتمام خاص خلال الجلسة المقبلة للبرلمان العربي”، مشيدا من جهة أخرى بجهود الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، الذي يقود حربا ضروسا ضد الإرهاب.

وثمن ما حققته القوات المسلحة الصومالية من انتصارات كبيرة في هذا الشأن، مشددا في الوقت ذاته على دعم البرلمان العربي لجمهورية الصومال “في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أراضيها”.

ومن جانبه، رحب  سفير جمهورية الصومال الفيدرالية بالدبلوماسية البرلمانية التي يقودها البرلمان العربي، مؤكدا أنها “باتت تمثل قيمة مضافة مهمة للعمل العربي المشترك وفي الدفاع عن عدالة القضايا العربية”

ولفت إلى أن الدور الذي يقوم به البرلمان العربي والذي يمثل الدبلوماسية البرلمانية “لا يقل أهمية” عن الدبلوماسية الرسمية باعتباره ممثلا للشعب العربي، مرحبا بمواقف البرلمان العربي الداعمة دائما لجمهورية الصومال على كافة المستويات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى