الصين تجري مناورات عسكرية على حدود ميانمار

بدأ الجيش الصيني مناورات بالذخيرة الحية تشارك فيها وحدات عسكرية مختلفة لاختبار الجاهزية القتالية لتلك الوحدات.

ذكر ذلك المتحدث باسم المنطقة الجنوبية بالجيش الصيني العقيد تيان جونلي، حسبما ذكرت صحيفة “تشاينا ديلي” الصينية، التي أشارت إلى أن التدريبات التي بدأت أمس السبت، هي جزء من خطة التدريب السنوية للجيش الصيني.

ولفتت الصحيفة إلى أن المناورات يتم تنفيذها في الجانب الصيني من الحدود مع ميانمار، وتشمل تدريبات على سرعة حشد القوات واستعدادها القتالي وقدراتها النيرانية الفعلية.

وأوضح تيان جونلي، أن “القوات الموجودة في مسرح العمليات الجنوبية تكون دائمة في أتم الاستعداد لمواجهة أي طارئ داخل نطاق مسؤوليتها بما يضمن تأمين وحماية سيادة البلاد وحدودها”.

يذكر أن التدريبات التي من المقرر أن تستمر حتى الـ28 من نوفمبر الجاري، جاءت بعد وقوع حادث احتراق شاحنة على الحدود مع ميانمار، التي تم إخبارها بموعد المناورات وأهدافها مع تأكيد بكين على أنها لا تمثل أي تغيير في سياسة بكين التي لا تتدخل في شؤون الدول المجاورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى