عنصر من كتائب القسام يثير جدلا بعيونه ويديه.. هل كانت أنثى؟

أثارت صور متداولة لعنصر من كتائب القسام أثناء تسليم رهائن ضمن صفقة تبادل الأسرى الممتدة لأربعة أيام، جدلا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وتداول نشطاء صورا ومقاطع فيديو لعنصر القسام أثناء تسليمه لطفل، مرجحين أن يكون امرأة وليس رجلا، وذلك من خلال شكل العيون واليدين وحتى طريقة المشي، وأيضا بالاستناد لشهادات أسيرات سابقات تحدثن عن رعاية نساء لهن أثناء فترة الاحتجاز.

وأعرب نشطاء عن فخرهم بتواجد نساء ضمن عناصر المقاومة الإسلامية، لافتين إلى دور المرأة العربية في جميع الحركات التحررية التي شهدتها البلدان المسلمة ووقوفها جنبا إلى جنب الرجل كمساعدة ومجاهدة ومسعفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى