هل تعتبر إسبانيا المؤيد الأكبر للفلسطينيين في الإتحاد الأوروبي

تسعى إسبانيا، القريبة تاريخيا من العالم العربي، للدفع باتجاه موقف أكثر ملاءمة للتطلعات الفلسطينية داخل الاتحاد الأوروبي. وهو نهج سيدافع عنه رئيس وزرائها بيدرو سانشيز خلال زيارة يقوم بها للشرق الأوسط.

أكد سانشيز خلال لقاء جمعه بنظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس أن “من مصلحة إسرائيل العمل من أجل السلام، والسلام اليوم يتطلب إقامة … دولة فلسطينية قابلة للحياة”.

وأكد سانشيز تأييده “حق” إسرائيل في “الدفاع عن نفسها” بعد “الفظائع” التي ارتكبتها حماس خلال هجومها غير المسبوق في 7 تشرين الأول/اكتوبر الماضي، لكنه أكد “نرفض القتل الأعمى للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى