وعقدنا العزم ان تحيا غزة….     

قافلة مساعدات طبية وغذائية موجهة إلى قطاع غزة                         

انطلقت مساء أمس الخميس قافلة مساعدات طبية وغذائية، من ولاية معسكر، موجهة لفائدة الفلسطينيين في قطاع غزة.

وتم تنظيم هذه القافلة، بمبادرة من اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري. وتتضمن 4 شاحنات من الحجم الكبير محملة بـ60 طنا من المساعدات الطبية المختلفة والمواد الغذائية.

وقال والي ولاية معسكر، والذي أشرف على إنطلاق القافلة، في تصريح صحفي، نقلته الإذاعة الجزائرية، أن هذه القافلة تعد لفتة تضامنية مع إخواننا في قطاع غزة. بغية التخفيف عنهم ومساعدتهم في ظل ما يعانوه جراء الجرائم المرتكبة من قبل الاحتلال الصهيوني.

وكشف الوالي، أن قيمة هذه المساعدات العينية بلغت 100 مليون دج. مشيرا إلى أن هذه المبادرة تعتبر “عربون محبة لإخواننا الفلسطينيين في قطاع غزة. وذلك تجسيدا لمواقف الجزائر الثابتة والداعمة لحركات التحرر في العالم ومنها القضية الفلسطينية”.

وأشار الوالي، إلى  “برمجة قوافل تضامنية أخرى لفائدة الأشقاء الفلسطينيين في غزة”.

كما أبرز رئيس اللجنة الولائية المذكورة، درير بن علي، أن هذه القافلة ستتوجه إلى مركز تجميع المساعدات الإنسانية بالجزائر العاصمة. التابع للجنة الوطنية للهلال الأحمر الجزائري بغية إيصالها إلى الفلسطينيين بغزة.

وقد تقدم بهذه المساعدات العينية محسنون استجابوا لنداء اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري وفق نفس المصدر.

كما سيتم الشروع قريبا في عملية جمع كمية معتبرة من مساعدات غذائية وطبية سيتم إرسالها ضمن قافلة تضامنية أخرى لفائدة الشعب الفلسطيني بقطاع غزة، حسب ذات المسؤول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى