مندوب روسيا: إسرائيل لم تقدم دليلا على استخدام “حماس” للمستشفيات لأغراض عسكرية

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن إسرائيل لم تقدم أي دليل يثبت استخدام حركة “حماس” للمستشفيات في قطاع غزة لأغراض عسكرية.

وقال نيبينزيا في جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط: “تحرم إسرائيل المجتمع الدولي، بما في ذلك روسيا، من فرصة تزويد سكان غزة بالمساعدات الإنسانية اللازمة”.

وأضاف: “الإصابات وعمليات القتل الجماعية للأطفال التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي خلال عملياته، فضلا عن الهجمات على المدارس والمستشفيات، والتي أدت إلى مقتل الأبرياء، تثير قلقا بالغا”.

وتابع: “يتم ضرب أهداف مدنية أخرى مثل المساجد، والكنائس، ومخيمات اللاجئين، ومواقع الأمم المتحدة التي يلجأ إليها النساء والأطفال في غزة هربا من القصف. وهذا انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي. وقد سمعنا مزاعم حول مواقع قيادة “حماس” ومخابئ يفترض أنها موجودة فيها، لكننا لم نر حتى الآن أدلة مقنعة على ذلك”.

وأكد أن روسيا تأمل في أن يكون الاتفاق بين “حماس” وإسرائيل خطوة مهمة لوقف التصعيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى