الحفيد الأكبر لإسماعيل هنية ينضّم إلى قوافل الشهداء

أكدت مصادر إعلامية مقربة من حركة حماس أنّ الإعلامي “جمال محمد هنية” الحفيد الأكبر لرئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، استشهد مع ابنته في قصف نفذته قوات الاحتلال، الثلاثاء، وأسفر عن عشرات الشهداء والجرحى.

ويأتي ذلك بعد نحو أسبوعين من استشهاد الحفيدة الصغرى لإسماعيل هنية الطالبة “رؤى همام” في قصف مماثل على منزل ذويها في قطاع غزة.

ويتواصل العدوان الصهيوني على غزة لليوم الـ46، حيثُ استمر القصف مستهدفا المستشفيات والمدارس والمخيمات، مما أوقع مزيدا من الشهداء والجرحى، في حين تخوض المقاومة الفلسطينية اشتباكات في عدد من المحاور بمدينة غزة وشمالي القطاع.

ومنذ شهر ونصف، يشنّ الجيش الصهيوني حربًا مدمّرة على غزة، خلّفت أكثر من 13 ألف شهيد نحو نصفهم من الأطفال، فضلا عن أكثر من 30 ألف جريح غالبيتهم من الأطفال والنساء، حسب إحصائيات وزارة الصحة في غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى