هذا ما قاله وزير التجارة التركي عن اتفاقية التجارة التفاضلية مع الجزائر

صرح وزير التجارة التركي، عمر بولات، أن اتفاقية التجارة التفاضيلية مع الجزائر، ستكون الأداة الرئيسية لزيادة حجم التجارة بشكل أكبر.

ونشر بولات منشورات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي منشورا. حول الاتفاقيات الموقعة بين تركيا والجزائر والاتصالات التي أجراها في الجزائر.

وأشار الوزير بولات في رسالته إلى ما يلي “بمناسبة انعقاد مجلس التعاون التركي الجزائري الرفيع المستوى. برئاسة الرئيسين رجب طيب أردوغان وعبد المجيد تبون، تم التوصل إلى نص الإعلان المشترك. لبدء مفاوضات اتفاقية التجارة التفضيلية. والتي ستشكل تحولا تاريخيا في تجارتنا، ونص الإعلان المشترك بشأن حماية المستهلك. ومراقبة السوق والتفتيش والمنتجات”.

وأضاف “لقد وقعنا على اتفاقية التعاون في مجالات مراقبة الجودة ومراقبة جودة الخدمات. وعند إبرامها، ستكون اتفاقية التجارة التفضيلية أداتنا الرئيسية لزيادة حجم تجارتنا بشكل أكبر.”

وصرح بولات أنهم عقدوا اجتماعًا مثمرًا مع الطيب زيتوني، وزير التجارة، على هامش الزيارة إلى الجزائر برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال: “خلال اجتماعنا، حددنا الخطوات التي يجب اتباعها. وسنواصل العمل على تعزيز علاقاتنا التجارية والاقتصادية مع الجزائر، إحدى أهم علاقاتنا التجارية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى