الرئيس الأذربيجاني يخرج عن صمته ويحمل فرنسا مسؤولية الجرائم الدموية في التاريخ الانساني

ادلى الرئيس الأذربيجاني الهام عليف بتصريحات قوية متهما فرنسا بالسعي نحو تفجير حرب جديدة في جنوب القوقاز على خلفية اعلان هده الاخيرة دعم أرمينيا بالسلاح.

وصرح الرئيس الأذربيجاني خلال المؤتمر الدولي الدي نظم بالعاصمة الأذربيجانية باكو تحت عنوان   “انهاء الاستعمار: تمكين المرأة والتنمية ” ان فرنسا تحمل على عاتقها مسؤولية الجرائم المرتكبة في حق البشرية طيلة سنوات الاستعمار

وجاءت هذه التصريحات ردا على إعلان وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، الشهر الماضي، بأنه سيكون هناك “رد قوي” على أي محاولات لانتهاك سلامة أراضي أرمينيا                        
وخاضت أذربيجان وأرمينيا حربين خلال العقود الثلاثة الماضية للسيطرة على أراضي كاراباخ،   وهي منطقة معترف بها دولياً على أنها جزء من أذربيجان لكن انفصلت عنها أغلبية من السكان الأرمن وأقاموا دولة مستقلة عنها بحكم الأمر الواقع في تسعينات القرن المنصرم .     

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى