المنظومة الدولية عاجزة عن فرض احترام حقوق الإنسان في غزة

قال الوزير الأول، نذير العرباوي، الإثنين، إن كل قصف يُوَجهه جيش الاحتلال الصهيوني لقطاع غزة، تَسْقط معه قيم ومبادئ القانون الدولي الإنساني.واستغرب العرباوي في كلمة ألقاها خلال إشرافه على افتتاح الحوار القضائي الإفريقي الـ 6 بصفته ممثلا للرئيس عبد المجيد تبون، عجز المنظومة الدولية في فرض احترام حقوق الإنسان في غزة، قائلا: “إن أبسط مبادئ حقوق الإنسان تستباح في فلسطين المحتلة جراء حرب الإبادة الجماعية التي يشنّهَا الاحتلال الغاشم على الشعب الفلسطيني الشقيق. وفي موَاجهةِ هذه الجرائم، تقف المنظُومة الدولية عاجزة على فرض احترامِ حقوق الإنسان”.وذكر المتحدث بمناشدة الرئيس عبد المجيد تبون لجميع أحرار العالم والخبراء القانونيين والمنظمات والهيئات الحقوقية لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان ضد الكيان الصهيوني بسبب ما يرتكبه من جرائم ضد الفلسطينيين لاسيما في قطاع غزة، كما طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لضمان الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الشقيق والعمل على إنهاء عقود من الإفلات من العقاب على الجرائمِ المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني الشقيق.وفيما يخص القضية الصحراوية، أشار الوزير الأول إلى أن “الشعب الصحراوي ومنذ ما يُقارب 50 سنة لا يزال محروما من حقِّهِ المشروع في تقرير مصيره”.كما اعتبر أن “الأمر يتطلب مواصلةَ العملِ ومضاعفة الجهود من أجل حشدِ التضامن الدولي لِتَفعيل كل الآليات الكفيلة بِضَمَان احترام وتنفيذِ قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، بالإضافة إلى تنفيذِ قواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى