تنويع وسائل التمويل للمؤسسات الناشئة والطلبة المُبدعين

كشف وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمصغرة مهدي ياسين وليد، عن سعي قطاعه إلى تنويع وسائل التمويل للمؤسسات الناشئة والطلبة المُبدعين كونهم أيضا بحاجة إلى فرص لدعم مشاريعهم.

قال الوزير مهدي وليد، خلال افتتاح فعاليات أيام المقاولاتية الموجهة للشباب أصحاب المشاريع، اليوم بالمركز الدولي للمؤتمرات، إن الطلبة يتوجهون بشكل كبير للمقاولاتية، مؤكدا أن الجزائر اليوم تتجه لإنشاء بيئة جديدة خلاقة لمناصب الشغل وللمقاولين.

وأوضح المتحدث، أن الشراكة مع وزارة التعليم العالي أسفرت عن تنظيم حملة تحسيسية لفائدة مليون طالب على مستوى كل الجامعات.

وأبرز مهدي وليد، هدف هذه الحملة، قائلا إنها “تهدف إلى تقريب الجامعات بالمجال الاقتصادي لخلق ثروة ومناصب شغل ودعم القطاع الخاص وتوطيد العلاقة بين الشركات الكبيرة والناشئة”.

كما كشف أن الإنفاقات في الجزائر في مجال البحث والتطوير لا تزال ضئيلة مقارنة بدول أخرى، داعيا إلى رفعها بما يتماشى مع الطموحات الكبرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى