الرئيس السابق لبنما يمنع من مغادرة آمنة للبلاد

رفضت سلطات بنما طلبا تقدمت به نظيرتها في نيكاراغوا بتأمين ظروف مغادرة آمنة للرئيس البنمي السابق ريكاردو مارتينيلي إلى خارج بلاده، دون أن يتم اعتقاله.

وقالت وزارة الخارجية في بنما، في بيان، إن نيكاراغوا، التي منحت رئيس بنما السابق ريكاردو مارتينيلي حق اللجوء، تقدمت بطلب إلى حكومة بنما سيتي لسماحها بخروج آمن لمارتينيلي من البلاد، لكن السلطات رفضت الطلب“.

وقبل ذلك، وصف برايان نيكولز المسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية قرار نيكاراغوا منح مارتينيلي حق اللجوء بأنه يقوض سيادة القانون.

وكان رئيس بنما السابق مارتينيلي، الموجود حاليا في سفارة نيكاراغوا في بلاده، قد أعلن ترشحه للرئاسة في الانتخابات المقررة في مايو المقبل، لكن صدور حكم عليه بالسجن لنحو 11 عاما العام الماضي بتهمة غسل أموال ألقى بظلال من الشك على قدرته في التنافس على منصبه القديم.

ولجأ الرئيس السابق إلى سفارة نيكاراجوا في بنما بعد أن رفضت المحكمة العليا استئنافا لإلغاء الحكم الصادر بحقه.

جدير بالذكر أن الدستور البنمي يمنع أي شخص محكوم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات أو أكثر من شغل منصب الرئيس، لكن السلطات الانتخابية لم تعلن، حتى الآن، عن أي استبعاد محتمل للمرشحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى