سقوط مروحية عسكرية بالمنيعة

سقطت مروحية عسكرية، تابعة للقاعدة الجوية لورڤلة، ليلة أمس الأربعاء، بالقرب من مطار المنيعة.

وأسفر الحادث الأليم، عن استشهاد العقيد عمارة رضا والمقدّم جلال ياسين والرّقيب المتعاقد بلغربي محمد.

وعلى اثر الحادث المروع، “يتقدم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون – وفق بيان رئاسة الجمهورية – بأسمى عبارات التعازي والمواساة إلى أسر الشهداء، وإلى كل أفراد الجيش الوطني الشعبي، راجيا من العليّ القدير أن يتغمّدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته”.

من جهته، تقدم الفريق أول السعيد شنقريحة، باسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بأصدق عبارات التعازي والمواساة إلى عائلات الشهداء: العقيد عمارة رضا، المقدم جلال ياسين والرقيب المتعاقد بلغربي محمد، سائلا الله العليّ القدير أن يتغمد أرواحهم الطاهرة برحمته الواسعة وأن يلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان.

وأضاف بيان وزارة الدفاع الوطني أنه، “أثناء القيام بطلعة تدريبية ليلية مبرمجة، سقطت ليلة أمس07 فيفري 2024، في حدود الساعة 21:00، حوامة عسكرية قتالية من نوع (MI-171) تابعة لقيادة القوات الجوية، بضواحي مطار المنيعة بالناحية العسكرية الرابعة، مما أسفر عن استشهاد طاقمها المتكون من ثلاثة (03) أفراد”.

“السيد الفريق أول وأمام هذا المصاب الجلل يتقدم باسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بأصدق عبارات التعازي والمواساة إلى عائلات الشهداء:العقيد عمارة رضا، المقدم جلال ياسين والرقيب المتعاقد بلغربي محمد، سائلا الله العليّ القدير أن يتغمد أرواحهم الطاهرة برحمته الواسعة وأن يلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان” يتابع البيان.

وعلى إثر هذا الحادث الأليم، أمر الفريق أول السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بفتح تحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى