لدفع عملية السلام بعثة خاصة من مجلس الأمن الدولي تزور كولومبيا

تقوم بعثة خاصة من مجلس الأمن الدولي بزيارة عمل لكولومبيا في الفترة من الأربعاء 7 فبراير الجاري وحتى الأحد 11 فبراير الجاري. وتلتقي البعثة بحسب بيان صادر عن مجلس الأمن الدولي بقيادات العمل السياسي والحزبي في كولومبيا خلال الزيارة التي تعد الاولى من نوعها دعما لمسار بناء السلام في هذا البلد.

وبدأت عملية السلام في كولومبيا عام 2012 بمحادثات في هافانا عاصمة كوبا بين الحكومة الكولومبية ومجموعات القوات المسلحة الثورية الكولومبية في مسعى لإيجاد حل سياسي للنزاع المسلح في البلاد الذي دخل عامه الأربعين، وبعد ما يقارب من 4 سنين من مفاوضات السلام، أعلنت الدولة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية الإجماع في العام 2014 بشأن خطة من 6 نقاط نحو السلام والتصالح، وبدأت الحكومة أيضًا عملية المساعدة والتعويض لضحايا النزاع.

وفي فبراير 2015، نشرت اللجنة التاريخية للصراع وضحاياه تقريرها بعنوان “المساهمة في فهم النزاع المسلح في كولومبيا” والذي كان وثيقة ساعدت على تحديد أسباب تفاقم الصراع في كولومبيا والاثار الأكثر وضوحًا على السكان نتيجة وموقف القانون الدولى منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى