بسبب إضراب موظفي أمن المطارات إلغاء أكثر من 1100 رحلة جوية

أعلنت رابطة المطارات التي تمثل صناعة المطارات في ألمانيا أنه سيتم إلغاء أو تأجيل ما يزيد على 1100 رحلة جوية في 11 مطارا في البلاد اليوم الخميس، بسبب إضراب موظفي أمن المطارات، ليوم واحد للمطالبة بزيادة الأجور.

وأضافت الرابطة أن ما يقدر بنحو 200 ألف مسافر سيتأثرون بسبب تأجيل أو إلغاء الرحلات خلال الإضراب الذي يستمر يوما واحدا.

وسيضطر المسافرين الذين يخططون للسفر من وإلى 11 مطارا ألمانيا رئيسيا (فرانكفورت وهامبورج وبريمن وبرلين ولايبزيج ودوسلدروف وكولونيا وهانوفر وشتوتجارت وإرفورت ودريسدن) اليوم إلى اتخاذ ترتيبات بديلة.

وبدأت نقابة “فيردي” العمالية إضرابها في وقت متأخر من ليلة أمس في مطار (كولونيا/ بون)، حيث لم يتم تشغيل المناوبة الليلية لمراقبة الركاب. كما تم إلغاء حوالي 80 بالمئة من حركة الرحلات الجوية المقررة في (كولونيا/ بون)، وفق ما أفاد موقع المطار في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وكانت نقابة فيردي قد دعت عمال شركات أمن الطيران الخاصة في 11 مطارا رئيسيا في ألمانيا إلى الإضراب، في خضم مفاوضات جماعية بين أرباب الأعمال والعمال.

وفي مطارات برلين وهامبورج وشتوتجارت، ألغيت جميع عمليات الإقلاع. وفي دوسلدورف، تم إلغاء ثلث الرحلات الجوية فقط، ولا يزال من المقرر إجراء الثلثين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى