الجزائر تقتني 6 طائرات لإطفاء الحرائق خلال الصائفة المقبلة

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم، إبراهيم مراد، اليوم، عن اقتناء 6 طائرات متخصصة في إخماد الحرائق خلال الصائفة المقبلة، وذلك في إطار المخطط الاستباقي لمجابهة الحرائق حال وقوعها المحتمل.

وخلال جلسة علنية أمام أعضاء مجلس الأمة، خصصت لتقديم ومناقشة القانون المتضمن قواعد الوقاية والتدخل والحد من أخطار الكوارث في إطار التنمية المستدامة، قدم الوزير إبراهيم مراد، توضيحات بخصوص تعذر إتمام صفقة لجلب 4 طائرات كبيرة الحجم متخصصة في مجابهة حرائق الغابات من روسيا، مشيرا إلى تداعيات الحرب الروسية-الأوكرانية، التي كانت سببا مباشرا في تعثر الصفقة، بحيث ” تم جلب طائرة واحدة فقط من أصل 4 طائرات مبرمجة للاقتناء هي اليوم هنا في الجزائر، فيما تعذر جلب الطائرات المتبقية بسبب تداعيات الحرب الروسية- الأوكرانية، خاصة وأن محركات هذه الطائرات يتم تصنيعها في دولة أوكرانيا”، يقول الوزير، مؤكدا العمل على إيجاد حلول كون الصفقة قد تمت حسبه.

وأشار الوزير، في السياق ذاته، إلى مشروع اقتناء طائرتين أخريين من نفس النوع، بالإضافة إلى طائرات صغيرة الحجم ذات 3000 و6000 لتر، خاصة بعد ما أثبتته الأخيرة من فعالية في إخماد الحرائق.

وفي السياق ذاته، أكد الوزير أنه تم تقديم طلب لشركة طاسيلي للطيران من أجل اقتناء طائرات أخرى متخصصة في إخماد الحرائق ” ينتظر قدومها خلال الأشهر المقبلة ونتمنى ذلك بالتزامن مع الحملة القادمة لمكافحة الحرائق التي نأمل عدم حدوثها” يقول الوزير مؤكدا على ضرورة الإجراء الذي يجنب كراء الطائرات خلال حدوث الحرائق بأسعار تقترب من قيمة الشراء. هدى مشاشبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى