رئيس جنوب إفريقيا لن نكون أحرارا حقا ما لم يتحرر الشعب الفلسطيني

عبر رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، عن شعوره الكبير بالفخر، بعد رفع بلاده قضية إبادة جماعية ضد الكيان الصهيوني أمام محكمة العدل الدولية.

وقال الرئيس رامافوزا، أن هدف بلاده من رفع دعوى قضائية ضد الكيان الصهيوني في محكمة العدل الدولية، هو وقف الإبادة الجماعية في قطاع غزة.

وأضاف: “بينما كان محامونا يدافعون عن قضيتنا (القضية الفلسطينية) في لاهاي. لم أشعر قط بالفخر الذي أشعر به اليوم وأنا أرى رونالد لامولا، ابن هذه الأرض، يدافع عن قضيتنا في المحكمة”.

وتابع الرئيس الحنوب إفريقي: “يقول البعض إن الخطوة التي اتخذناها محفوفة بالمخاطر. نحن بلد صغير ولدينا اقتصاد صغير. قد يهاجموننا، لكننا سنظل متمسكين بمبادئنا. ولن نكون أحرارا حقا ما لم يتحرر الشعب الفلسطيني أيضا”.

وبدأت أمس الخميس محكمة العدل الدولية، الاستماع إلى مرافعة جنوب إفريقيا في دعواها ضد الكيان الصهيوني. بارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة. على أن تستمع اليوم الجمعة إلى مرافعة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى